منوعات

إحالة ربة منزل واثنين آخرين لمفتي الجمهورية قتلت زوجها بمعاونة عشيقها وصديقه


قضت محكمة جنايات المنصورة، اليوم، بإحالة أوراق سيدة وشخصين، إلى فضيلة مفتي الجمهورية، لإبداء الرأي الشرعي، وحددت جلسة 8 مايو المقبل للنطق بالحكم، بعد قيام المتهمة الأولي بتخدير زوجها ونجلته داخل منزلهما بشارع 10 بمدينة المنصورة، والتخلص منه بمعاونة عشيقها وصديقه، بأن كممت فمه بوسادة حتى أُزهقت روحه.


صدر القرار برئاسة المستشار بهلول عبد الدايم حميدة، وعضوية المستشار محمد أحمد البهنساوى، والمستشار شريف مصطفى زاهر، والمستشار محمد أمل محمد سليمان، وأمانة سر طه شعبان عاشور ومحمد مصطفى رمزى وذلك في القضية رقم 13623 لسنة 2021 جنايات قسم ثان المنصورة والمقيدة برقم 3375 لسنة 2021 كلي جنوب المنصورة.


كان المستشار علاء السعدني، المحامي العام الأول لنيابة جنوب المنصورة الكلية، قد أحال كلا من “أم هاشم.ف.ا.خ”، وشهرتها “شيماء”، محبوسة، 20عاما، ربة منزل ومقيمة بنطاق قسم ثان المنصورة،و”لبيب.أ.ل.ا”،محبوس، 18عاما، عامل جبس، ومقيم بقرية كفر أبو شوارب مركز المنصورة، و “أحمد.ا.ا.ا”، محبوس، 20 عاما- مقيم قرية جميزة بلجاي التابعة لمركز المنصورة، لأنهم في يوم 6/9/2021 بدائرة قسم ثان المنصورة- محافظة الدقهلية، قتلوا المجني علية “صالح خليفة فهمي عثمان” عمدا مع سبق الإصرار بأن اختمرت فى عقيدة المتهمة الأولي وما أضمر بيقينها وما اغواها الية شيطانها بأن تجردت من مشاعر الإنسانية الغراء متناسية الفضل  الذي جمع بيننها والمجني عليه وعقدوا العزم جميعا وبيتوا النية على قتله لما أنتوت علية المتهمة الاولي ف أنتوا المتهمين الثاني والثالث بنيتهما أقدموا على تنفيذ مخططها فقامت المتهمة الأولي بإعطائه عقار دوائي مهدئ فخارت قواه وذهب فى سبات عميق.


كما قام المتهم الثاني بتكبيل المجني عليه وسدد له لكمات عنيفة برأسة ووجنتيه ورطم رأسه بأرضية مسكنة وقامت المتهم الأولي بتم أنفاسه بوضع وسادة على فيه وأنفة وقام المتهم الثالث بتطبيق عنقة بواسطة أداة “كبل كهربائي”، وأحكم وثاقة وجذب طرفية بعنف وقوة حتي فاضت روحه ال بارئها وأحدثوا إصابته الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياتة  واعزي قصه اهاق روح المجني علية  وفقا للنحو المبين بالتحقيقات.


واقترنت الجناية بجنحة أخري وهي انهم فى ذات طرفي المكان والزمان سرقوا هاتف المجني علية، وحازوا واحرزوا أدوات”كبل كهربائية ، وسادة”، مما تستخدم فى الإعتداء على الاشخاص دون مسغ قانوني.


فيما وجهت للمتهمة الأولي ارتكاب جنحة بتعريض حياة الطفلة “خبيبة صالح”، نجلة المجني عليه للخطر كونها ممن لها سلطة عليها والقائمة على مراعاها وحسن تربيتها والمحافظة على سلامة نشأتها فأنهكت براءة طفولتها بأن أعطها عقار مهدئ افقدها الوعي والإدرام واذهبها الى سبات عميق لإبعادها عن رؤيتها ابان ارتكابها جرمها وفعلتهها محل الإتهام الاول.


وأدلت “سماح.أ.م”،25عاما، ربة منزل، زوجة شقيقة المتهمة الاولي، بشهادتها مؤكدة انها ابان تواجدها بمسكتها هاتفها المتهمة الاولي طالبة منها القدوم الى مسكنها فأجابتها وتوجهت وبها وبالوصول أنبأتها المتهمة بأزهاق روح المجني علية وبالدلوف الى داخل احدي غرف مسكنها ابصرت المجني عليه ملقي اعلي احدي الاسرة وقد فاضت روجة ،مؤكدة التحريات السرية التي أجرها الرائد عبدالحميد الشوري، رئيس مباحث قسم شرطة ثان المنصورة صحة راتكاب المتهمين للواقعة بأن اختمرت فى عقيدة المتهمة الاولي.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page