لايف ستايل

المصريون بره ليهم علامات.. شاب سكندرى مع توك توك مزين بنسر علم مصر أمام برج إيفل


أثار الشاب المصرى السكندرى أحمد مسعود حيرة الكثير من أصدقائه متابعى السوشيال ميديا، بعد نشر صورة له مع توك توك، من أمام برج إيفل العريق فى العاصمة الفرنسية باريس، حيث ظهرت المنطقة المحيطة بلد الشياكة والأناقة وكأنها سوق العتبة فرع باريس، وفقا لما ورد من التعليقات على الصورة.


أحمد نشر عبر حسابه على فيس بوك صورة له مع توك توك، وفى الخلفية يظهر برج إيفل التاريخى، بأناقته وأضوائه المميزة، لكن الأغرب ما ظهر فى الصورة وهو انتشار الباعة الجائلين على الأرصفة المواجهة للبرج، ليتساءل أصدقاؤه ومتابعيه طبيعة الصورة وهل هى حقيقية أم تم تركيبها بواسطة برامج الفوتوشوب وتعديل الصور، ليؤكد لهم من خلال التعليقات أن الصورة حقيقية تماما وخالية من أى تعديل أو تركيب.

الشاب المصرى مع التوك توك أمام برج إيفل


المثير أيضا أن صاحب التوك توك، وضع نسر العلم المصرى فى مقدمة التوك توك، وكأنه يريد التأكيد على أن صاحب التوك توك مصرى، بينما علق صاحب الصورة الذى لم يتأكد هل هو صاحبه أم ملك لأحد معارفه أو أصدقائه، قائلا: “المصريين فى كل حتة.. من أجمل مدن العالم فى الشتاء.. بس أكيد إسكندرية أجمد”.

الشاب المصرى مع التوك توك أمام برج إيفل


البعض أكد من خلال التعليقات أن بالفعل أصبحت المنطقة المحيطة ببرج إيفل، تعانى فى الوقت الراهن من العشوائية وانتشار الباعة الجائلين وقائدى التوك توك، حيث قالت إحدى المتابعات: “مش محتاج يكون فوتوشوب والله، أصلا باريس من زمان overrated جدا بجد وناس عادى واقفه ليل نهار تحت البرج بتبيع بلالين وتحف وحاجات وزحمه وفيه زباله كمان”.


وكذلك لم تخل التعليقات من خفة دم المصريين المعتادة، حيث قال أحد المتابعين: “لا بس توك توك هناك مختلف كمان عن بتاعنا”، فيما قال آخر: “بتبصولى كدا ليه.. الحلوة من الشانزليزيه” فى إشارة إلى العبارات التى يكتبها أصحاب التوك توك على خلفيته، وقال آخر: “هو برج إيفل إيه اللى وداه العتبة”.  

 
 
 
الشاب المصرى أمام برج إيفل

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page