لايف ستايل

دراسة: هذه الأطعمة الجاهزة لها تأثير خطير على صحة الأطفال


يفضل العديد من الأسر تقديم الأطعمة فائقة المعالجة إلى الأطفال، ما دامت سريعة التحضير وتباع جاهزة، لكن أخطارها كبيرة للغاية هذا ما كشفته دراسة جديدة تنبه إلى ضرورة تغيير العادات الغذائية.


ذكرت دراسة جديدة أن الأطفال ما بين ثلاث وخمس سنوات، الذين يستهلكون بكثرة الأطعمة الجاهزة فائقة المعالجة (Urtla-processed foods)قد يتعرضون لمشاكل صحية خطيرة


وحسب ما ذكرته دويتشة فيلة لاحظت الدراسة في صنف الأطفال الأكبر سنا داخل العينة (12 إلى 15 عاما)، أن الذين يعانون من مستويات لياقة عالية الخطورة في عضلة القلب هم الذين يستهلكون أكثر من 200 كيلو جرام من السعرات الحرارية من الأطعمة فائقة المعالجة.


وفي صنف الأطفال الأصغر سنا داخل العينة (ما بين 3 و 5 سنوات)، ظهر أن الاستهلاك الكبير للأطعمة فائقة المعالجة يؤثر سلبا على درجة التطور الحركي، إذ تبين أن الأطفال الذين حصلوا على أقل درجات التطور الحركي استهلكوا 273 كيلو سعرة حرارية أو أكثر من هذه الأطعمة مقارنة بأطفال آخرين لا يستهلكون هذه الكميات.


وأشارت الدراسة إلى أن النتائج قد تساعد في تقديم معلومات فعالة للأسر من أجل الحدّ من تناول الطعام شديد المعالجة، خصوصا للأطفال، وذلك من أجل تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وهي أمراض تظهر بكثرة في فترة البلوغ.


وركزت الكثير من الدراسات السابقة على خطر الأطعمة فائقة المعالجة على صحة البالغين، لكن هذه واحدة من أولى الدراسات التي اهتمت بربط تأثير هذه الأطعمة على اللياقة البدنية للأطفال.


ومن  أمثلة الأطعمة فائقة المعالجة، ومنها المأكولات المعلبة، وحبوب الإفطار الجاهزة، والحلويات، والمشروبات الغازية، والعصائر المحلاة، ، والحساء المعلب، وكذلك البيتزا والبرجر ورقائق الدجاج المجمدة، وهي مأكولات جاهزة بعد تسخين بسيط.


ومن الدراسات السابقة التي أجريت على البالغين، أن اتباع نظام غذائي بالاعتماد على الأطعمة فائقة المعالجة، من شأنه أن يؤثر بشكل سلبي على الدماغ، ويؤدي إلى مشاكل في الذاكرة، كما ربطت دراسة أخرى بين هذه الأطعمة وبين مرض السكري.

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page