تربية الابناء

زيادة مناعة الطفل وافضل انواع الفواكه والخضروات لرفع المناعة

زيادة مناعة الطفل، تحاول كل أم حماية أطفالها من الأمراض والجراثيم التي يتعرضون لها كل يوم وتأمين حياة صحية لهم، فالصحة الأفضل هي مناعة قوية ومقاومة للفيروسات والجراثيم ونزلات البرد وأمراض أخرى، والتهابات مستمرة طفل مصاب بنزلات برد أو عدوى أو إنفلونزا أو اضطراب في المعدة أو مشاكل أخرى إذا لم تكن مريضا جسديا، فإن مناعة طفلك تكون ضعيفة في السطور التالية، نقدم عدة طرق لزيادة مناعة الأطفال ومتى يجب استخدام المكملات الغذائية.

اقرئي أيضًا: اضرار حبوب منع الحمل .. واثارها الجانبية على المدى البعيد

طرق زيادة مناعة الطفل

طرق لرفع مناعة طفلك عادة ما تلجأ الأمهات إلى التطعيمات والأمصال والمضادات الحيوية

لحماية طفلهن من الأمراض، ولكن هذه ليست الطريقة الوحيدة لرفع وتقوية مناعة طفلها،

فهناك علاجات طبيعية أخرى حيث إن تغيير النظام الغذائي للطفل يمكن أن يحسن قدرتها على الدفاع عن نفسها ضد المرض.

 

مقاومة أي مشكلة صحية أو تقوية جهاز المناعة لديك بالإضافة إلى بعض سلوكيات العناية الشخصية، إليك بعض النصائح:

انتبه لنظافة طفلك وشجعه على غسل يديه جيدًا بعد اللعب أو العودة إلى المنزل

للتخلص من الجراثيم اليومية، وكذلك بعد استخدام الحمام وقبل تناول الطعام.

 

شجع طفلك على تنظيف أسنانه بالفرشاة مرتين في اليوم وارتداء ملابس نظيفة.

 

الحصول على قسط كافٍ من النوم يوميًا وأخذ قيلولة طوال اليوم، حيث إن النوم ضروري لنمو الأطفال

وله تأثير قوي على المناعة، لذا فإن عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

 

تناول المزيد من الخضراوات المفيدة، مثل البروكلي، لقيمتها الغذائية العالية واحتوائها على

فيتامين سي والالياف، وكذلك الجزر الغني بفيتامين أ.

 

يلعب الأطفال الرياضة أو يلعبون الالعاب لتنشيط الدورة الدموية والصحة العامة،

مثل المشي أو الركض أو ركوب الدراجات لمدة 30 دقيقة يوميًا.

 

تناول الفاكهة مثل الموز الغني بالمعادن والطاقة وغني أيضًا بالبوتاسيوم، والفواكه الغنية بفيتامين سي

الذي يعد من أهم الفيتامينات لتعزيز المناعة، ويتوفر أيضًا في الفواكه الحمضية مثل البرتقال والجوافة والتفاح.

 

عوامل طبيعية مضادة للجراثيم ومضادة للالتهابات وغنية بالالياف ومضادات الأكسدة.

زيادة مناعة الطفل

تناول ما يكفي من اللحوم الحمراء والبيض للحصول على الزنك، وهو معدن مهم جدًا للأطفال

لأنه يزيد من مقاومة الجسم لنزلات البرد، ويزيد من التركيز، ويتوفر أيضًا في المكسرات.

 

الذهاب إلى الأماكن المفتوحة لاستنشاق الهواء النقي والتعرض اليومي للشمس لفيتامين د

الذي يقوي المناعة، ونقصه يؤدي إلى أمراض معينة مثل الربو والسرطان وأمراض المناعة الذاتية.

 

لذلك تناول جرعة أسبوعية من الأسماك الغنية بالأوميغا 3 مثل الماكريل والسلمون والتونة لأنها تقوي المناعة والذاكرة.

إن إعطاء الطفل ملعقة كبيرة من العسل الأبيض يقوي جهاز المناعة، ويستخدم بديلًا للسكر لتحلية الحليب أو الزبادي.

اشرب الكثير من السوائل والماء لأن ذلك يقلل من كمية السموم في جسمك ويحسن مقاومته للفيروسات.

كما يجب تجنب إعطاء المضادات الحيوية بكميات كبيرة لأنها تلحق الضرر بالجهاز المناعي وتضعفه ويمكن

أن تؤدي إلى مقاومة الجسم للدواء نفسه.

 

قم بتهوية المنزل وغرفة الطفل لمدة 30 دقيقة يوميًا لتحديث الهواء وإبعاد طفلك عن الأطفال

المصابين بنزلات البرد والإنفلونزا والمدخنين.

اقرئي أيضًا: فوائد وأضرار اللهاية عند الأطفال وشروط استخدامها وطرق التخلص منها

"<yoastmark

هل يمكن استخدام المكملات الغذائية للأطفال؟

لكن بعض الأطفال يأكلون الكثير من الحلويات ويفقدون شهيتهم، خاصة في أثناء فترات نمو العظام.

نتيجة لذلك، قد يحتاج بعض الأطفال إلى مكملات غذائية، ولا توجد شكاوى حول ذلك،

فمن المهم استشارة طبيب الأطفال لتحديد نوع المكمل الغذائي المناسب لطفلك والجرعة التي يحتاجها.

من أشهر المكملات الغذائية التي قد يحتاجها بعض الأطفال:

الكالسيوم والحديد، إذا وصف طبيبك مكمل غذائي، فاتبع تعليماته واحتفظ بالأدوية بعيدًا

عن متناول الأطفال الصغار حتى لا يتعرضوا لجرعات زائدة قد تضر بهم.

اقرئي المزيد: التخلص من جفاف الوجه وترطيبه بافضل الوصفات طبيعية

الرضاعة الطبيعية

لذلك يحتوي حليب الثدي على خلايا مناعية وأجسام مضادة، والتي يمكن أن تعزز مناعة الطفل

وتعزز صحة جهاز المناعة للطفل مدى الحياة

الأسماك

خاصةً السلمون والسردين والماكريل لاحتوائها على أوميغا 3، يمكن أن تحفز وتقوي خلايا الدم البيضاء

المسؤولة عن جهاز المناعة ومقاومة الكائنات الحية الدقيقة.

الخضراوات والفاكهة

أفضلها الطماطم والجزر ، لاحتوائهما على مركبات بيتا كاروتين وفيتامين أ التي تحمي وتقوي بنية الجلد

والأغشية المخاطية للجسم ، وهي أول جدار ضد الغزو الميكروبي للجسم.

الخضراوات والفاكهة
الخضراوات والفاكهة

كما تتميز الثمار بمحتواها من الأملاح المعدنية المفيدة والألياف المفيدة للهضم والإفراز والوقاية من السرطان

كذلك يعتبر الموز فاكهة فريدة ومميزة لاحتوائه على البوتاسيوم المهم للجسم ككل وخاصة لجهاز المناعة،

كما يحتوي على ألياف مهمة للهضم.

الزبادي لزيادة مناعة الطفل

يحتوي على بكتيريا نافعة (البروبيوتيك) التي تستعمر الأمعاء وتحمي الجهاز الهضمي من الإصابة بالبكتيريا الضارة،

كما تنتج هذه البكتيريا مجموعة من الفيتامينات المهمة للجسم، مثل فيتامين ب المركب.

الثوم وزيادة مناعة الطفل

يحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم ويحتوي أيضًا على عنصر السيلينيوم النادر الذي يلعب دورًا

مهمًا في تعزيز الاستجابة المناعية للجسم لمحاربة الميكروبات وإنتاج الأجسام المضادة.

الحبوب الكاملة والمكسرات “خاصة الجوز”

مثل “الردة” الخبز الداكن والشوفان لاحتوائهما على فيتامين “ب”، وهو مركب مهم لإنتاج الطاقة

التي تحتاجها خلايا الدم البيضاء، ويساعد في الحفاظ على قوة الأغشية المخاطية للجسم وتقليل الالتهابات،

والمكسرات لاحتوائها على الأوميغا. -3 زيوت. والسيلينيوم الذي ينشط ويقوي جهاز المناعة.

اللحوم الحمراء

 

كما يحتوي على الحديد، وهو مهم للمناعة الحرجة، ويحتوي أيضًا على بروتينات ذات قيمة غذائية عالية،

والتي تشارك في تكوين الأجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي لمحاربة الميكروبات وحماية الجسم.

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page