منوعات

طالب يلقى بنفسه فى بحر مويس أمام كوبرى المحافظة بالشرقية


تمكن فريق من قوات الإنقاذ النهرى التابع لقطاع الحماية المدنية بمديرية أمن الشرقية، مساء اليوم الأحد، من انتشال جثة شاب، فى العشرين من عمره، غارقًا فى مياه ترعة بحر مويس، وذلك من أمام كوبرى المحافظة فى مدينة الزقازيق.


المعلومات الأولية أفادت بـ سقوط الشاب فى المياه فجأة أمام أعين المارة، فيما جرى انتشال الجثة ونقلها إلى مشرحة مستشفى الزقازيق العام، والتحفظ عليها تحت تصرف جهات التحقيق فى قسم شرطة ثانٍ الزقازيق، التى طلبت تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها وكيفية حدوثها.


البداية كانت بتلقى الأجهزة الأمنية فى مديرية أمن الشرقية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة ثانٍ الزقازيق، يفيد بورود بلاغ بسقوط شاب فى مياه ترعة بحر مويس أمام كوبرى المحافظة بنطاق ودائرة قسم شرطة ثانٍ الزقازيق.


على الفور، انتقل رجال قوات الإنقاذ النهرى التابع لقطاع الحماية المدنية بمديرية أمن الشرقية إلى موقع البلاغ، وجرى انتشال الجثة، فيما تبين المتوفى يُدعى محمد خ، 20 عامًا، طالب فى كلية الآداب جامعة الزقازيق، مُقيم فى إحدى القرى التابعة لنطاق ودائرة مركز شرطة أبو كبير، وأنه قد ألقى بنفسه وقفز فى مياه ترعة بحر مويس ليُفارق الحياة.


جرى نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى الزقازيق العام، وأخطرت جهات التحقيق فى قسم شرطة ثانٍ الزقازيق، التى طلبت تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها وكيفية حدوثها.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page