لايف ستايل

علامات تحذر من إصابة ابنك المراهق بمرض نفسى


يتجاهل معظم الآباء أعراض إصابة أبنائهم فى فترة المراهقة بمرض نفسى، ويمكن أن تستمر أعراض المرض العقلي دون علاج لأشهر أو حتى سنوات، وأحيانًا يكون هذا النقص في العلاج بسبب أن الآباء لا يتعرفون على العلامات التحذيرية للمرض العقلي لدى المراهقين، في أوقات أخرى، قد يشعر الآباء بالقلق من أن يتم تصنيف ابنهم المراهق على أنه “مجنون” إذا طلبوا المساعدة الطبية، حسبما نشر موقع verywellmind


علامات التحذير من المرض النفسى في سن المراهقة

 


يمكن أن يكون التمييز بين المرض النفسى والتغيرات الهرمونية، ومراحل المراهقة، وتقلب المزاج الطبيعي تحديًا لكن من المهم مراقبة الحالة المزاجية للمراهق وسلوكه، وإذا لاحظت تغيرات تتعارض مع حياتهم اليومية، فمن المحتمل ألا يكون هذا طبيعيًا.


يظهر المرض النفسى بشكل مختلف عند الأشخاص، تتضمن بعض العلامات التحذيرية للإصابة بمرض عقلي لدى المراهقين (على سبيل المثال لا الحصر):


1 – التغييرات في عادات النوم :

 


قد يشكو ابنك المراهق من الأرق أو يبدأ في أخذ قيلولة بعد المدرسة، ويمكن أن تكون الرغبة في البقاء في السرير طوال اليوم أو الرغبة في السهر طوال الليل علامات على وجود مشكلة في الصحة العقلية لدى المراهقين.


2 – فقدان الاهتمام بالأنشطة المعتادة :

 


إذا ترك ابنك المراهق أنشطته المفضلة أو أظهر عدم اهتمامه بقضاء الوقت مع الأصدقاء ، فقد يكون مصابًا بمرض نفسى.


3 – تغييرات كبيرة في الأداء الدراسى :

 


غالبًا ما تؤدي مشكلات الصحة العقلية إلى تغييرات جذرية في الدافع للقيام بالعمل المدرسي. إذا فقد ابنك المراهق الاهتمام بأداء واجباته المدرسية أو تخلف فجأة عن المدرسة ، فقد يكون ذلك علامة على وجود حالة صحية عقلية.


4 – تغيرات الوزن أو الشهية :

 


يمكن أن يكون تخطي الوجبات، وتخزين الطعام ، والتغيرات السريعة في الوزن كلها علامات على اضطراب الأكل غالبًا ما يتميز الاكتئاب بتغيرات الوزن أيضًا. 


5 – تقلب المزاج الشديد :

 


الغضب المفرط والبكاء غير المتوقع والمستويات العالية من التهيج والعصبية يمكن أن تكون علامة على المرض النفسى لدى المراهقين.


6 – زيادة العزلة :

 


قد تكون الرغبة القوية في الوحدة أو السرية المفرطة علامة على احتمال وجود حالة صحية عقلية.


إذا لاحظت ايا من هذه العلامات لدى ابنك المراهق ، فمن المفيد أن تتذكر أن مشكلات الصحة العقلية يمكن علاجها بشكل عام، بالإضافة إلى ذلك، لا يعني المرض العقلي أن ابنك المراهق “مجنون” بدلاً من ذلك ، فهذا يعني ببساطة أنهم بحاجة إلى الاهتمام بصحتهم النفسية.

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page