لايف ستايل

لماذا يؤدى فيروس كورونا إلى ارتفاع مستوى السكر فى الدم؟


يمكن أن تصيب عدوى فيروس كورونا أعضاء مختلفة من الجسم مما يؤدي إلى أعراض متنوعة، قد يستمر الكثير من هذه الأعراض لفترة طويلة بعد الإصابة الأولية، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض الأمراض المزمنة الموجودة مسبقًا، حتى في حالة الإصابة بمرض السكري، فقد لوحظ أن الفيروس المعدي يمكن أن يؤدي إلى عدوى شديدة ويجعل طريق الشفاء مرهقًا، ووفقاً لبحث جديد أن كورونا قد يتسبب أيضًا في ظهور مفاجئ لمرض السكري المعتمد على الأنسولين، بحسب موقع “تايمز أوف إنديا”.


كيف تؤدي عدوى كورونا إلى ظهور حالات جديدة من مرض السكري

 


وفقًا لدراسة أجرتها جامعة ماساتشوستس، يمكن أن يكون المستوى العالي من التوتر الذي تم التعرض له أثناء الإصابة بفيروس كورونا هو سبب ارتفاع حالات الإصابة بمرض السكري بعد كورونا.


 وأوضحت أن الحالة التي يتم تشخيصها بعد الإصابة يمكن أن تكون مؤقتة وليست دائمة، هذا يعني أنه بدلاً من التسبب في مرض السكري بشكل مباشر ، يمكن أن تدفع عدوى الفيروس التاجي الفرد نحو مرحلة ما قبل السكري أو قد تؤدي إلى تفاقم أعراض مرض السكري الموجود مسبقًا غير المشخص لكي يلاحظه الطبيب.


ويمكن أن يكون ارتفاع مستوى السكر في الدم بعد الإصابة حالة مؤقتة ناجمة عن الإجهاد الحاد.


لماذا يعتبر مرض السكري بعد الإصابة بكورونا مؤقتًا؟

 


ذكر الباحثون أن مستوى السكر في الدم يرتفع فجأة لدى مرضى كورونا المتعافين ، ثم يعود إلى طبيعته بعد بضعة أسابيع ويبقى مرتفعًا فقط لفترة قصيرة ، لذلك تعتبر الحالة مؤقتة أو عابرة ولكن حتى في هذه الفترة القصيرة ، قد يحتاج المريض إلى أدوية الأنسولين أو السكر في الدم.


ما هو نوع مرض السكر؟


بناءً على نتائج العديد من الدراسات الأخرى وحالات ارتفاع نسبة السكر في الدم المبلغ عنها بعد الإصابة الأولية بفيروس كورونا، لا يزال العلماء يحاولون فهم نوع مرض السكري الناجم عن كورونا.


 تم الإبلاغ عن إصابة كل من البالغين والمراهقين بمستويات عالية نسبيًا من السكر في الدم، لذلك من المحير القول ما إذا كان السكري من النوع 1 أو النوع 2.


يحدث مرض السكري من النوع الأول بسبب عدة عوامل مثل العوامل البيئية والوراثية، وهي أكثر تعقيدًا بكثير من أسباب مرض السكري من النوع 2 لذا ، فإن فرص الإصابة بفيروس كورونا الذي يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الأول ضئيلة للغاية.


عندما يتعلق الأمر بمرض السكري من النوع 2 ، يعتقد العلماء أن التغيير في نمط الحياة بسبب الجائحة وتأثير فيروس كورونا على الجسم قد يؤدي إلى هذا النوع من مرض السكري.


 مرض السكري الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا مؤقت ويشتبه في كونه نوعًا جديدًا من مرض السكري.


الأعراض الشائعة لمرض السكري الناتج بعد الإصابة بكورونا


الفرق الوحيد بين النوعين الرئيسيين من مرض السكري والنوع الذي يحدث بعد الإصابة بفيروس كورونا هو أن الأخير يستمر لفترة قصيرة فقط.


تشبه أعراض هذه الحالة مرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني وتشمل بعض العلامات الشائعة ما يلي:


-الشعور بالعطش


-التعب


-فقدان الشهية


-فقدان الوزن


-كثرة التبول


رؤية مشوشة


إذا كنت قد تعافيت مؤخرًا من فيروس كورونا وعانيت من أي من هذه الأعراض، فاستشر أطبائك لاستبعاد احتمالية الإصابة بمرض السكري الذي يسببه كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page