لايف ستايل

لو بتفكرى تخسى ..اعرفى أفضل الأوقات لتناول خل التفاح لإنقاص الوزن


إذا كنت تبحثين عن اتجاهات الأطعمة والمشروبات الشائعة للمساعدة في إنقاص الوزن ودعم صحتك العامة، فمن المحتمل أنك جربت خل التفاح مع خليط، أو تناول مكمل، حتى تحصلى على فوائده.


وللحصول على أقصى فائدة يتضمن ذلك شربه في أوقات معينة من اليوم، وفقًا لإيمي شابيرو ، خبيرة التغذية الأمريكية  ، هناك وقتان أفضل من اليوم لشرب خل التفاح في الصباح وقبل الوجبة، وفقا لما نشره موقع ” eatthis”.


قالت خبيرة التغذية شابيرو: “هناك وقتان رائعان لشرب خل التفاح، واحد قبل الأكل ، لأنه قد يحد من شهيتك ويساعد في هضم الكربوهيدرات ، وخفض أي ارتفاع في نسبة السكر في الدم”.


وفي إحدى الدراسات المنشورة في المجلة الأوروبية للتغذية السريرية ، أفاد الأشخاص الذين تناولوا حصة من خبز القمح الأبيض مع الخل أثناء الوجبة أنهم شعروا بالشبع بعد ذلك مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا الخبز بدون خل، أفاد المشاركون أيضًا أنهم كانوا أكثر امتلاءً عندما كانت الحموضة في الخل أعلى.


على الرغم من عدم التأكد مما إذا كان الخل بدون الخبز سيكون له نفس التأثير ، إذا كان الأمر كذلك ، يعتقد الباحثون أن تناول الخل قبل الوجبة يمكن أن يساعدك على الشعور بالشبع بشكل أسرع ، مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن .


أظهرت أبحاث أخرى أن الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 لديهم فرصة أفضل للتحكم في مستوى الجلوكوز في الدم ولكنهم يستهلكون الخل مع الوجبات بسبب حمضه، يمنع الحمض هضم الكربوهيدرات في الجهاز الهضمي.


إذا كان تناول ملعقة كبيرة أو اثنتين مع الماء بعد كل وجبة أكثر من اللازم، تنصح شابيرو أيضًا بشربها في الصباح، سيكون الوقت الآخر في الصباح للمساعدة في ملء أمعائك بالبكتيريا الصحية ، لأن خل التفاح هو طعام مخمر على معدة فارغة ، يمكن أن يعزز ميكروبيوم متوازن ومغذي، تعتبر القناة الهضمية الصحية في الصباح مهمة للمساعدة في هضم الطعام بشكل صحيح.


 إذا لم يكن لديك أمعاء صحية ، فقد تعاني من مشاكل مثل الانتفاخ والغازات وضعف جهاز المناعة. لتجنب ذلك ، فإن الخطوة التي يمكنك اتخاذها هي تناول الأطعمة الصحية للأمعاء مثل تلك التي تحتوي على البروبيوتيك مثل مخلل الملفوف والزبادي وبالطبع خل التفاح.

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page